منتديــــــــات آفــــــــــــاق الثقـــــــــــافة ..

حيث الثقافه والمتعه بلا حدود ..
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 وتركتها ترحل والقطار(منقول)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبــدو
المشـــــرف العــــــــام
المشـــــرف العــــــــام
avatar

عدد الرسائل : 1205
تاريخ التسجيل : 13/12/2006

مُساهمةموضوع: وتركتها ترحل والقطار(منقول)   الأحد سبتمبر 02, 2007 6:29 pm

ألقِ بأحزانكَ فى شغب النهار
قد عاد يقتفى أثراً..
لكل ليلٍ يختبئ فيه المرار
أو ضمها بيديك
ان خفت الفرار
فكم للحزن من صبرٍ
كى يشعل فى جبينكَ
ألف نار
الخوف يخلق فى السرابِ
الأم تعدو ,والدفء يقطرُمن يديها
يحتويك بألف غار..
و الظمأ يخلق مطراً وواحاتٍ
وأنهار
فلماذا الحزن لا يخلق بسمةً
وان كانت سراب؟
**** **** ****
قطار العمر يعدو
ويحلّقُ فوقهُ
بعضُ أحلامٍ صغار
قد ضاعَ العمرُ منك
فى ثنايا الاختيار
واعتقدت الحلم مات ينتظرُ
القرار
وتركتها الأحلامَ ترحلُ
والقطار
فضاعت الأثداءُ ثكلى
تبكى أحلامها الصغار
هل ستلحقُ يالقطار؟
أم ستودع ما فاتَ من النهار
ومن غبش الفجرِتنتظر
شروقَ حلمٍ جديدْ
يُطلّ عليكَ كالصبحِ الوليدْ
هل سيأتى الفجرْ؟
هل من وليدْ؟
انتظر أحلامك..
فقد تاتيك فى خيطِ شمسٍ
أو عطر حبيبٍ
غائبٍ
يطل علينا من جديد
أو زهرةِ ربيعٍ
فى خريفِ العمرِ
لا تبيدْ
أو بسمةِ طفلٍ
عن زمان الغدرِ تحيد
أو شموعٍ فى ظلام اليأسِ
يتراقصُ ضؤها كالغِيد
أو فرحةٍ تقطعُ أيادى الحزنِ
بيومِ عِيدْ...
قد يعود حلمك
مع عودةِ حبٍ
ضاع منك منذُ سنين
مع لمسةِ شوقٍ
تُطلقُ قلبكَ السجين
مع يدٍ تُكفكفُ دمعةً
هربت تستجدى الحنين
أبكيتَ يوماً تستجدى الحنين؟
ما أكثر استجداء الحنينَ
فى هذا الزمن الضنين
قد يكون حلمك بداخلك
فكم من سجينٍ
ينتظرُ الصفحَ من السجانِ
ينتظرُ الفرار
أغرقْ قضبانَ يأسِكَ
أخرِجْ أحلامكَ من يأس الحصار
ستكونُ أحلامُكْ
وسأدعوكَ...
كى تلوح الى الأثداءِ
"ها قد عاد الصغار"...
لكنّى...
ما زلتُ أنتظر القطار....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لجين فارس
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد الرسائل : 94
تاريخ التسجيل : 12/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: وتركتها ترحل والقطار(منقول)   الإثنين سبتمبر 03, 2007 7:27 am

وأنا أيضا لازلت أنتظر القطار
ولا أعلم هل سيأتى بالليل أم بالنهار
وأنا على الأريكة قد أحرقنى الإنتظار
ووجدتنى من لهفتى أنهار .. ثم أنهار


إيه رأيك يا استاذ عبدو ؟؟؟؟
أنا لقيت نفسى بعد قراءة القصيده بكتب هذه الأبيات بمنتهى التلقائيه ... تخيل ؟؟؟!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبــدو
المشـــــرف العــــــــام
المشـــــرف العــــــــام
avatar

عدد الرسائل : 1205
تاريخ التسجيل : 13/12/2006

مُساهمةموضوع: رد: وتركتها ترحل والقطار(منقول)   الإثنين سبتمبر 03, 2007 2:18 pm

لجين فارس كتب:
وأنا أيضا لازلت أنتظر القطار
ولا أعلم هل سيأتى بالليل أم بالنهار
وأنا على الأريكة قد أحرقنى الإنتظار
ووجدتنى من لهفتى أنهار .. ثم أنهار


إيه رأيك يا استاذ عبدو ؟؟؟؟
أنا لقيت نفسى بعد قراءة القصيده بكتب هذه الأبيات بمنتهى التلقائيه ... تخيل ؟؟؟!!!!!

الأخت لجين فارس
انتظرى قليلا فيأتى القطار ويطل عليك كالصباح الوليد
فلا تيأسى ولايحرققى الإنتظار
ولاتنهارى من طول الإنتظار سيأتى القطار
تقبلى تحياتى واحترامى لمرورك الطيب الجميل
عبدو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حورية النيل

avatar

عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 21/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: وتركتها ترحل والقطار(منقول)   الإثنين سبتمبر 03, 2007 5:17 pm

جميله أوى يا أستاذ عبدو
وكمان خواطر لجين أضافت الكثير وبكل بساطه وجمال وتلقائيه
تقبل مرورى المتواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبــدو
المشـــــرف العــــــــام
المشـــــرف العــــــــام
avatar

عدد الرسائل : 1205
تاريخ التسجيل : 13/12/2006

مُساهمةموضوع: رد: وتركتها ترحل والقطار(منقول)   الإثنين سبتمبر 03, 2007 5:28 pm

حورية النيل كتب:
جميله أوى يا أستاذ عبدو
وكمان خواطر لجين أضافت الكثير وبكل بساطه وجمال وتلقائيه
تقبل مرورى المتواضع

أشكرك على مرورك الجميل الطيب
لجين يعنى ((الفضة )) لجين من معدن جميل ولازم تكون خواطرها فضية لتضيء المنتدى
شكرا لكم جميعا على المرور
لك منى أجمل التحية والإحترام
عبدو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وتركتها ترحل والقطار(منقول)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــــات آفــــــــــــاق الثقـــــــــــافة .. :: أقسام آفاق الثقافه :: منتدى عيون الشعر ..-
انتقل الى: